أهلاً بك في موسوعة عالم كيف

عالم كيف بوابة الاستشارات الدينية والاستشارات الطبيه

جديد موسوعة عالم كيف
اخر المشاهدات
اخر مشاريعنا
موسوعة عربي

سؤال و جواب | حكم صلاة من شك في عدد الركعات أثناء القراءة أو الركوع أو السجود

آخر تحديث منذ 2 يوم و 17 ساعة 7 مشاهدة

السؤال

ما حكم صلاة من أثناء نزوله للركوع شك في أي ركعة هو، وعندما استقر راكعا تذكر؟ وهل تبطل صلاته، لأنه عمل مع الشك؟
وما حكم من كان يقرأ الفاتحة وأثناء القراءة شك في أي ركعة هو ولم يتوقف، بل أتم القراءة وتذكر أثناء القراة؟ وهل تبطل صلاته؟
وما الحكم لو كان في السجود وكان يسبح وأثناء التسبيح شك في أي سجدة هو ولم يتوقف عن التسبيح وأثناء التسبيح تذكر؟ أرجو الرد عاجلا.

الإجابــة

فإن كان المقصود أن المصلي قد شك في أي ركعة هو أثناء النزول للركوع، ثم تذكر أثناء الركوع أنه في الركعة الموافقة للصواب يقينا، أو شك أثناء قراءة الفاتحة في أي ركعة هو ثم تذكر الصواب، أو شك أثناء السجود في أي ركعة هو ثم تذكر الصواب أثناء السجود، فالجواب أن صلاته صحيحة في الحالات الثلاث ولا يلزمه سجود سهو، جاء في كشاف القناع: ولا يسجد لشكه إذا زال شكه وتبين أنه مصيب فيما فعله إماما كان أو غيره لزوال موجب السجود. انتهى.
وكون المصلي هنا قد عمل عملا مع الشك في أي ركعة هو، فهذا لا يبطل صلاته، وقد ذكر بعض أهل العلم بعض الحالات التي تبطل فيها صلاة المصلي إذا عمل عملا مع الشك وهي ما إذا شك في النية أو تكبيرة الإحرام، لأن هذا العمل خال من النية وما جاء في السؤال لا يدخل في حالتي البطلان، جاء في المغني: فإن شك في أثناء الصلاة في النية أو في تكبيرة الإحرام أستأنفها لأن الأصل عدمها، فإن ذكر أنه كان قد نوى أو كبر قبل قطعها أو شرع في عمل فله البناء، لأنه لم يوجد مبطل لها، وإن عمل فيها عملاً مع الشك بطلت، ذكره القاضي وهو مذهب الشافعي، لأن هذا العمل عري عن النية وحكمها، لأن استصحاب حكمها مع الشك لا يوجد، وقال ابن حامد لا تبطل ويبني، لأن الشك لا يزيل حكم النية فجاز له البناء كما لو لم يحدث عملاً، لأنه لو أزال حكم النية لبطلت كما لو نوى قطعها. انتهى.
 .

فإن كان المقصود أن المصلي قد شك في أي ركعة هو أثناء النزول للركوع، ثم تذكر أثناء الركوع أنه في الركعة الموافقة للصواب يقينا، أو شك أثناء قراءة الفاتحة في أي ركعة هو ثم تذكر الصواب، أو شك أثناء السجود في أي ركعة هو ثم تذكر الصواب أثناء السجود، فالجواب أن صلاته صحيحة في الحالات الثلاث ولا يلزمه سجود سهو، جاء في كشاف القناع: ولا يسجد لشكه إذا زال شكه وتبين أنه مصيب فيما فعله إماما كان أو غيره لزوال موجب السجود. انتهى.
وكون المصلي هنا قد عمل عملا مع الشك في أي ركعة هو، فهذا لا يبطل صلاته، وقد ذكر بعض أهل العلم بعض الحالات التي تبطل فيها صلاة المصلي إذا عمل عملا مع الشك وهي ما إذا شك في النية أو تكبيرة الإحرام، لأن هذا العمل خال من النية وما جاء في السؤال لا يدخل في حالتي البطلان، جاء في المغني: فإن شك في أثناء الصلاة في النية أو في تكبيرة الإحرام أستأنفها لأن الأصل عدمها، فإن ذكر أنه كان قد نوى أو كبر قبل قطعها أو شرع في عمل فله البناء، لأنه لم يوجد مبطل لها، وإن عمل فيها عملاً مع الشك بطلت، ذكره القاضي وهو مذهب الشافعي، لأن هذا العمل عري عن النية وحكمها، لأن استصحاب حكمها مع الشك لا يوجد، وقال ابن حامد لا تبطل ويبني، لأن الشك لا يزيل حكم النية فجاز له البناء كما لو لم يحدث عملاً، لأنه لو أزال حكم النية لبطلت كما لو نوى قطعها. انتهى.
 .

مواضيع ذات صلة
عزيزي زائر موسوعة عالم كيف.. تم إعداد وإختيار هذا الموضوع سؤال و جواب | حكم صلاة من شك في عدد الركعات أثناء القراءة أو الركوع أو السجود فإن كان لديك ملاحظة او توجيه يمكنك مراسلتنا من خلال الخيارات الموجودة بالموضوع.. وكذلك يمكنك زيارة القسم فتاوي عالم كيف, وهنا نبذه عنها فتاوي عالم كيف وتصفح المواضيع المتنوعه... آخر تحديث للمعلومات بتاريخ اليوم 04/02/2023
التعليقات
ماتكتبه هنا سيظهر بالكامل .. لذا تجنب وضع بيانات ذات خصوصية بك وتجنب المشين من القول

لم يعلق احد حتى الآن .. كن اول من يعلق

أقسام موسوعة عالم كيف و عملت لخدمة الزائر ليسهل عليه تصفح الموقع بسلاسة وأخذ المعلومات تصفح هذا الموضوع سؤال و جواب | حكم صلاة من شك في عدد الركعات أثناء القراءة أو الركوع أو السجود ويمكنك مراسلتنا في حال الملاحظات او التعديل او الإضافة او طلب حذف الموضوع ...آخر تعديل اليوم 04/02/2023
اعلانات خليجي
موسوعة تلفون
فوريو الامارات
فوريو السعودية
دليل العرب الكويتي
دليل العرب السعودي
دليل العرب الاماراتي
دليل العرب البحريني
الأكثر قراءة
اهتمامات الزوار